بعث رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، مساء يوم الأحد، رسالة تهنئة الى الفريق الوطني والمناصرين على اثر تأهل “الخضر” الى الدور النهائي لكأس أمم افريقيا للأمم الجارية بمصر، وذلك عقب فوزه على منتخب نيجيريا، مجددا فيها التزام الدولة بمواصلة مساعيها وتوفير كل الظروف المواتية كي يكلل بنجاحات أخرى قاريا ودوليا.

وجاء في رسالة رئيس الدولة قوله: “ونحن في غمرة من البهجة الشعبية التي صاحبت تأهل الفريق الوطني إلى نهائي كأس افريقيا لكرة القدم، لا يسعني إلا أن أتوجه باسم الشعب الجزائري قاطبة وأصالة عن نفسي، بالشكر الكبير والامتنان الكثير إليكم جميعا، لاعبين ومدرب، تقنيين ومناصرين على هذا الإنجاز الرائع”.

وأضاف السيد بن صالح قائلا : “لقد كنتم محاربين بكل ما تحمله الكلمة من معاني نبيلة، نراكم لا تدخرون مثقال ذرة جهد إلا وبذلتموه، لا يهدأ لكم بال ولا يجف لكم جفن إلا والنصر حليفكم، مدججين بروح وطنية ورياضية رفيعة، ونصب عينيكم الوصول إلى هذه المراحل المتقدمة والمشرفة من غمار المنافسة القارية، وتلكم هي الاحترافية”.

وتابع رئيس الدولة مخاطبا لاعبي الفريق الوطني وأعضاء طاقمه بالقول: “ولكم أعجبت ولازلت، على غرار كل الجزائريين والجزائريات، بمختلف شرائح العمر، بالمسار المميز الذي مضى على دربه منتخبنا الوطني في هذه البطولة القارية، ولكم تأثرت بتلك الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام عبر العالم، والتي أبرزت المستوى الراق والفريد من الوطنية والتحضر والانضباط الذي أبان عليه المناصرون من الجزائريين والجزائريات، وذلكم هو شأنهم كلما تعلق الأمر بإعلاء رايتنا الوطنية”.

لقد عاش كل واحد منا –يضيف السيد بن صالح– “مستأنسا بدوي السلام الوطني، لحظات ستبقى راسخة في ذاكرتنا القومية لا محالة، لتعكس روح التضحية التي تسكن شباننا ورغبتهم في تشريف وإعلاء الراية الوطنية دوليا وكم هو أملنا كبير في رؤية منتخبنا الوطني دائما في الريادة، يحقق المزيد من الانتصارات على كل الأصعدة، ولما لا التربع على عرش الكرة الإفريقية بإذن الله”.

وجدد رئيس الدولة في الأخير شكره وعرفانه للمنتخب الوطني، مجددا “التزام الدولة بمواصلة مساعيها وتوفير كل الظروف المواتية كي يكلل بنجاحات أخرى قاريا ودوليا”، معبرا عن “تمنياته لأشبالنا بالمزيد من التألق والتوفيق”.