بات ثلاثي الخضر عدلان قديورة وإسماعيل بن ناصر ورامي بن سبعيني، مهددين بالغياب عن المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية، في حال تلقيهم للإنذار الثاني، خلال مباراة المربع الذهبي المرتقبة غدا أمام نيجيريا.
ويمتلك الثلاثي إنذارا في رصيده، حيث تلقى لاعب نوتنغهام فوريست عدلان قديورة البطاقة الصفراء في مباراة غينيا، لحساب الدور ثمن النهائي، فيما أنذر الحكم الإثيوبي تيسيما الثنائي بن ناصر وبن سبعيني في مباراة كوت ديفوار الأخيرة، ما من شأنه أن يجعلهم يخوضون لقاء الدور نصف النهائي، بحذر شديد لتفادي الغياب عن اللقاء النهائي، الذي لا يرغب أي لاعب كرة قدم في التخلف عنه، ولو أن بلماضي سيحاول الاجتماع بالعناصر المهددة، من أجل تحذيرها من مغبة التفكير في هذه الجزئيات، التي قد تؤثر على مردودها فوق أرضية الميدان، خاصة وأن بن ناصر وقديورة معول عليهما كثيرا للسيطرة على وسط الميدان، في وقت سيكون بن سبعيني في مهمة صعبة للغاية لإيقاف الخطير شاكويزي مهاجم نادي فياريال الإسباني، وصاحب الهدف الأول في مرمى جنوب إفريقيا في الدور الماضي.