ترسّمت معلومة نهاية الدورة بالنسبة للمدافع الدولي الجزائري, يوسف عطال, بسبب معاناته من كسر على مستوى ترقوة الكتف الأيمن, عقب خروجه مصابا خلال مباراة الجزائر ضد كوت ديفوار (1-1, 4-3 بركلات الترجيح), لحساب الدور ربع النهائي من كأس أمم إفريقيا-2019 لكرة القدم بمصر.

وبالتالي تعد ضربة موجعة للناخب الوطني, جمال بلماضي, قبل 48 ساعة من مقابلة نصف النهائي ضد نيجيريا, يوم الأحد (00ر20 بالتوقيت الجزائري) بملعب القاهرة الدولي.

وأصيب الظهير الأيمن لنادي نيس الفرنسي, سهرة الخميس ضد فريق “الفيلة” الإيفوارية, إثر التحامه في صراع ثنائي مع أحد مدافعي الخصم. وترك مكانه لزميله مهدي زفّان بعد نصف ساعة من اللعب.

وسيمثل عطال الذي خاض دورة مصر كأساسي, إلى الراحة لمدة أربعة أسابيع, لكن لن يخضع لعملية جراحية. حيث نقله إلى المستشفى سهرة أمس وصبيحة الجمعة, وسيبقى مع المجموعة إلى غاية نهاية مشوار “الخُضر” في العرس القاري, حسب نفس المصدر.

من جانب آخر, يوجد متوسط الميدان الهجومي, سفيان فغولي, في حالة حسنة, بعد إصابته على مستوى عضلة الساق, خلال مواجهة كوت ديفوار. أين تم تبديله بالمهاجم أندي دولور, قُبيل نهاية الشوط الإضافي الثاني.

وسيكون لاعب غلطة سراي, “حاضرا” يوم الأحد المقبل ضد نيجيريا, حسب نفس المصدر.