أكدت قناة “سي نيوز” اليوم الجمعة أن سائق السيارة الذي دهس امرأة أمس الخميس متسببا بذلك في موتها وإصابة ابنيها لم يكن مشجعا جزائريا.

واكد ذات المصدر أن سائق السيارة فرنسي من أصول مغربية فقد السيطرة على سيارته بينما كان يقود بأقصى سرعة وهو عائد إلى منزله حيث دهس عائلة متسببا بذلك في موت الأم وإصابة بليغة لابنتها ورضيعها.

وحسب مراسل “سي نيوز” بمونبلييه فإن وكيل الجمهورية لم يقل أن المتسبب في الحادث لم يكن يشارك في احتفال الجزائريين على اثر فوز فريقهم أمام كوت ديفوار في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 بمصر.

وأشار الصحفي إلى أن وكيل الجمهورية أوضح أن “حادث المرور قد وقع في سياق احتفالي ولم يقل أنه كان هناك للاحتفال بفوز الجزائر”, مضيفا أن السائق كان يقود بسرعة “مفرطة” مما تسبب في هذه المأساة إذ لا يتعلق الامر بتاتا بالاحتفالات الجزائرية بمونبلييه.

يذكر أن كل وسائل الإعلام قد نسبت هذه الحادثة مساء الخميس وصباح الجمعة, من دون التحقق من المعلومة, إلى مشجع جزائري.