أجرى المنتخب الجزائري لكرة القدم عشية يوم، الاربعاء، حصة تدريبية بحضور 22 لاعبا، و في غياب الوسط الهجومي، ياسين براهيمي المصاب على مستوى  العرقوب، تحضيرا للقاء المقبل أمام غينيا يوم الأحد المقبل بملعب 30 يونيو بالقاهرة) على الساعة (00ر20) بتوقيت الجزائر.

فبعد استفادتهم من راحة عشية أول أمس الثلاثاء، دخل رفاق رياض محرز بقوة في العمل التحضيري لهذا الموعد الحاسم أمام “السيلي الوطني”.

أما براهيمي الذي تعرض الى التواء على مستوى العرقوب فقد بقي بالفندق لتلقي العلاج. و تبدو مشاركة لاعب نادي بورتو البرتغالي أمام غينيا مستبعدة خاصة وأنه لم يلعب اللقائين الأخيرين أمام السنغال (1-0) و تنزانيا (3-0) لنفس الأسباب.

وقبل انطلاق الحصة التدريبية التي كانت مفتوحة للصحافة لمدة ربع ساعة، تقدم الحارس الكسندر أوكيجة، و المهاجم أندي ديلور و المدافع يوسف عطال للمنطقة المختلطة لإجراء حوارات مع رجال الصحافة.