يشرع المنتخب الجزائري لكرة القدم اليوم الاثنين في تحضيراته بمناسبة نهائيات كاس امم افريقيا- 2019 بمصر (21 جوان-19 جويلية)، حيث برمجت المرحلة الاولى منها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر العاصمة).

واستدعى المدرب الوطني جمال بلماضي 23 لاعبا للموعد الافريقي والذي سيقام لأول مرة في الصيف بحضور 24 بلدا بدلا من 16.

وخلال ندوته الصحفية الأخيرة المنعقدة يوم السبت، أكد بلماضي ان هذا التربص يمتد حتى 8 جوان ويخصص للجانب البدني. وتجرى المرحلة الثانية من التحضيرات بالدوحة (قطر) ببرمجة مباراتين وديتين بملعب السد: الاولى ستكون يوم 11 يونيو امام بوروندي و الثانية في 16 جوان امام مالي.

وبقطر سيركّز الناخب الوطني على الجانب التقني-التكتيكي و اختيار بصفة نهائية التشكيلة الأساسية لل”كان”. ويتوجه “الخضر” الى القاهرة على متن رحلة خاصة للخطوط الجوية الجزائرية.

و عن طموحاته في الموعد الافريقي ، صرح  بلماضي ان “كاس امم افريقيا لا تشكل بالنسبة لي فترة انتقالية وفقط. لا يمكن لأي شخص ان يمنعنا من ان نكون طموحين في الحياة. كان لزاما علينا تغيير الخطاب مع اللاعبين ولا نكتفي بالقول اننا سنذهب من اجل تحقيق انجاز جيد او تسيير مباراة بمباراة. يغمرنا طموح لافتكاك الكأس .

يتوجب عليّ تغيير الخطاب وهذه هي استراتيجيتي وطريقة عملي. بالمقابل لا أضمن أي شيء، لا أريد أن أسمع من بعض الاشخاص اني فشلت في حالة ما لم نفز بالكأس. كلنا سنعمل من أجل تحقيق هذا الهدف”.

وفيما يخص تعداد الفريق الوطني المشارك في كاس امم افريقيا فإن تسعة لاعبين سيدخلون المنافسة لأول مرة في مشوارهم الرياضي وهم : حارس المرمى ألكسندر اوكيدجة، يوسف عطال، محمد فارس، جمال بلعمري، مهدي تهرات، هشام بوداوي، حريس بلقبلة، يوسف بلايلي  وآدم وناس.

وتتواجد الجزائر، في كأس أمم إفريقيا، ضمن المجموعة الثالثة رفقة منتخبات السنغال، كينيا و تانزانيا. ويدخل الخضر المنافسة يوم 23 جوان أمام كينيا قبل مواجهة السنغال (27 جوان) و تانزانيا (1 جويلية).