تشد بعثة المنتخب الوطني الجزائري رحالها صوب الأراضي المصرية، في رحلة خاصة تنطلق من العاصمة القطرية الدوحة ليبدأ زملاء رياض محرز تجمعهم الثاني الذي يسبق أمم أفريقيا.

ويعمل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، على تذليل كافة العقبات أمام رجال المدرب جمال بلماضي من أجل إنجاح التحضيرات لهذا العرس القاري.

وتنتقل التشكيلة الوطنية إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم الثامن من شهر جوان المقبل، عبر طائرة خاصة لإجراء معسكر مغلق تتخلله مباراتين وديتين ضد كل من بوروندي ومالي.
ويشد عناصر “الخضر” رحالهم صوب العاصمة المصرية القاهرة في الـ18 من ذات الشهر عبر رحلة خاصة.

للإشارة فإن المنتخب الجزائري يتواجد ضمن المجموعة الثالثة في “الكان” رفقة كل من السنغال، كينيا وتنزانيا.