قبل شهر ونصف عن أوّل مباراة للفريق الوطني ضدّ منتخب كينيا في كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، لم يقف الناخب الوطني جمال بلماضي نهائيا على وضع قائمة اللاعبين المعنيين بهذا الموعد، وبالتربص الذي سيدخله الخضر في 27 ماي الجاري، الذي يكون بداية في سيدي موسى، قبل التوجّه بعد عيد الفطر إلى بلد أجنبي لم يحدَّد إلى غاية كتابة هذه الأسطر.

وسبق للناخب الوطني أن أكّد أنّه يملك معظم هذه القائمة في رأسه، إلاّ أنّه يريد أن ينتظر ويتريّث ليعلن عنها نهائيا، سيما أنّ الكثير من اللاعبين الجزائريين يلعبون آخر جولات البطولات التي يشاركون فيها عبر العالم، وعليه فإنّ بلماضي لا يريد التسرّع في تحديد هذه القائمة النهائية، وهو الذي سبق له أن كشف عن أنّ لديه بعض الشكوك فيما يخص بعض العناصر.

فحسب المدرب الوطني، يحتاج إلى تفكير أكثر فيما يتعلق بهذه القائمة، مشيرا إلى أنّه رغم تواجده على رأس العارضة الفنية للخضر منذ عام، إلاّ أنّه في الواقع لم يقض مع اللاعبين سوى شهر واحد من العمل.

ومن المنتظر ألا يطيل الناخب الوطني كثيرا ليكشف عن قائمة لاعبيه رغم أنّ هناك إصابات تعاني منها بعض العناصر، إلاّ أنه يراهن على بعض الحلول في ما يتعلق بلاعبين آخرين يمكن أن يستدعيهم لسدّ النقص، الذي من شـأنه أن يتركه غياب البعض.