أصدر الإتحاد الجزائري لكرة القدم، بيانا اليوم السبت، إنتقد فيه الرئيس السابق “للفاف” محمد روراوة بعد حادثة رفضه مصافحة عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول على هامش أشغال الجمعية العامة للإتحاد العربي للعبة بأبو ظبي الإماراتية.

“الفاف” وصفت روراوة بغير المؤدب نظير ما قام به تجاه بهلول خاصة أن هذه الحادثة وقعت أمام أنظار العديد من الشخصيات العربية.

وذهبت إتحادية زطشي بعيدا في بيانها الذي هاجمت فيه روراوة أين طالبته بضرورة تقديم الإعتذار خاصة أنه يشغل منصب نائب رئيس الإتحاد العربي لكرة القدم.

ودافعت “الفاف” عن بهلول ووصفته بالشخص المحترم والمعروف ببرودة أعصابه أين رفض أن تتطور الأمور خاصة أن الأمر يتعلق بصورة الجزائر عربيا.