تلقّت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عدّة عروض من طرف اتحادات إفريقية قصد برمجة مباريات ودية بينها وبين المنتخب الوطني استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها مصر الصيف المقبل في الفترة ما بين 21 جوان و19 جويلية.
تقدّمت ثلاثة منتخبات إفريقية بطلبات لمواجهة المنتخب الوطني وديّا ضمن استعداداتها لنهائيات كأس أمم إفريقيا، ويتعلق الأمر بكل من الكونغو، مالي وكوت ديفوار وهي المقترحات الموجودة على طاولة الناخب الوطني جمال بلماضي.
وتلقّت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم طلبا من نظيرتها من الكونغو الديمقراطية يتضمن إقامة مباراة ودية بين منتخبي البلدين يوم 16 جوان بمدينة مالاغا الإسبانية، والتي اختارتها الاتحادية الكونغولية كمكان لاجراء التربص.
وطلب المدير الرياضي لمنتخب الكونغو وهو الجزائري كمال بوجلال من حكيم مدان المناجير العام للمنتخب الوطني تنظيم مباراة ودية بين المنتخبين يوم 16 جوان المقبل في مدينة مالاغا، وهو المقترح الموجود على طاولة المدرب الوطني جمال بلماضي الذي لم يحسم بعد في الأمر ولديه خيارات عديدة، حيث سيختار منافسيه في الوديات حسب مكان التربص.
ويلعب منتخب الكونغو الديمقراطية الذي قرر خوض معسكره الإعدادي في مدينة مالاغا في المجموعة الأولى التي تضم منتخبات مصر وأوغندا وزيمبابوي، وقد يلعب المنتخب الوطني الذي سينافس في المجموعة الثالثة رفقة السنغال وكينيا وتنزانيا مباراتين وديتين أمام كل من كوت ديفوار منافس المغرب في المجموعة الرابعة ومالي منافس تونس في المجموعة الخامسة.
وسيكون بلماضي مطالبا بحسن اختيار المنافسين خلال المواجهات الودية من أجل الحصول على أفضل النتائج،وضمان نجاح فترة التحضير التي تبقى مهمة قبل خوض غمار منافسات كأس إفريقيا.
وتمتلك المنتخبات الثلاثة التي تقدّمت بطلبات رسمية لحد الآن من أجل مواجهة «الخضر» مستوى جيدا، وهو العامل الذي وضعه بلماضي في الحسبان خاصة أنه يريد مواجهة منتخبات متوسطة أو قوية المستوى من أجل الوقوف على نجاح عملية التحضير والخيارات الفنية التي سيقوم باختيارها فيما يخص قائمة اللاعبين.