عاد المنتخب الأولمبي الجزائري، بتعادل سلبي مهم، أمام غينيا الاستوائية، اليوم  السبت، في مباراة جرت بالملعب الأولمبي بمالابو، في ذهاب الدور الثاني من تصفيات كاس أمم إفريقيا تحت 23 سنة، والتي تستضيفها مصر والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

وتمكن المنتخب الجزائري من توقيع هدف مع بداية الشوط الثاني، غير أن الحكم ألغاه لأسباب تبقى مجهولة.
وأقحم باتيلي تشكيلة ضمت عناصر تلعب بالدوري الممتاز، وهم: مرواني مدافع مولودية الجزائر، بشو نجم شباب بلوزداد، بلعربي متوسط ميدان اتحاد الجزائر، وفريد الملالي مهاجم نادي أونجي الفرنسي.

وبتلك النتيجة يلعب منتخب الجزائر الأولمبي بحسابات أفضل خلال مباراة الإياب التي تقام، الثلاثاء المقبل، على ملعب 5 جويلية، إذ يكفيه الفوز بأي نتيجة للتأهل.