جدّدت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم العقد الذي يربطها بالمركز الطبي القطري «اسبيتار»، خاصة أن العديد من لاعبي المنتخب أبدوا سعادتهم بالتعامل مع الطاقم الطبي المتواجد في هذا المركز، إضافة الى توفره على وسائل طبية متطورة جعلت أكبر الأندية الأوروبية تتعامل معه على غرار باريس سان جيرمان الفرنسي.

 حظي رئيس «الفاف» خير الدين زطشي رفقة مناجير المنتخب حكيم مدان ومساعد بلماضي جمال بوراس بِاستقبال حار من طرف الدكتور عبد العزيز الكواري المدير العام للمركز الطبي «أسبيتار»، وتباحث الطرفان بالعاصمة الدوحة سبل توقيع شراكة جديدة بين «الفاف» وهذه المؤسسة الإستشفائية القطرية تسمح بِتوفير العلاج للاعبي المنتخبات الوطنية وأندية البطولة الجزائرية لاحقا.
وقام زطشي رفقة مدان ومساعد بلماضي جمال بوراس بزيارة مختلف مرافق المركز الطبي القطري «اسبيتار»، والتقى زطشي خلال زيارته لمرافق المركز باللاعب الدولي هلال سوداني الذي يعالج في هذا المركز بعد تعرضه لاصابة مع فريقه.
وسبِق للفاف أن أبرمت اتفاقية شراكة مع المركز الطبي «أسبيتار» في عهد الرئيس محمد روراوة، واستفاد عديد اللاعبين الجزائريين من العلاج في هذه المؤسسة الإستشفائية الكبيرة على غرار مراد مغني وعنتر يحيى والعربي هلال سوداني وعدلان قديورة.
وينتظر أن تعرف الاتفاقية الجديدة بعض البنود المهمة على غرار مرافقة المنتخب في خرجاته الدولية خلال مشاركته في دورات كبيرة على غرار كأس إفريقيا أو كأس العالم من خلال تعزيز الطاقم الطبي للمنتخب بأطباء من مركز «اسبيتار»، وهو ما حدث خلال كأس العالم 2014 التي جرت بالبرازيل.