شرع الناخب الوطني جمال بلماضي في تحضير خليفة المهاجم إسلام سليماني، خاصة وأن مدرب الخضر لم يعجب ببعض تصرفات مهاجم فنرباتشي التركي، الذي وضعه مجددا على دكة البدلاء، بسبب تراجع مستواه من جهة، وذهابه ضحية تألق هداف نادي السد القطري بغداد بونجاح، من جهة أخرى.
واستنادا إلى مصادرنا دائما، فإن مدرب الخضر، يتابع باهتمام مهاجم نادي الفجيرة الإماراتي محمد بن يطو، الذي أدرجه ضمن القائمة الموسعة الخاصة بمباراة الطوغو الأخيرة، قبل أن يستبعده من القائمة النهائية، أين فضل الثنائي بونجاح وسليماني، لكن في حال واصل مهاجم الوفاق السطايفي السابق، تألقه في البطولة الإماراتية، سيكون حاضرا في التربصات المقبلة.
وكان بلماضي، قد وجه رسالة شديدة اللهجة للاعبين، من خلال استبعاده الثنائي بلفوضيل وبن طالب، ما يعني بأنه لا يوجد ركيزة في الخضر، وبنسبة كبيرة سيكون سليماني الضحية القادمة، خاص وأنه يعيش وضعية صعبة أيضا مع فريقه التركي.
إلى ذلك، شرع الناخب الوطني في تحضير قائمة المحليين، التي ستدخل في تربص نهاية الشهر المقبل، يتخلله لقاء ودي أمام منتخب قطر، لم يرسم بعد موعده، مثلما صرح به بلماضي مؤخرا، بسبب تواريخ «الكاف»، أين ستكون الأندية الجزائرية معنية بلعب منافستي الكاف ورابطة الأبطال.
وطلب بلماضي من مسؤولي الفاف، التواصل مع نظرائهم من قطر لترسيم موعد لعب المباراة الودية، والتي ستكون بنسبة كبيرة يوم 25 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، وهي المواجهة التي يراهن عليها كثيرا مدرب الخضر للوقوف على مستوى العناصر المحلية، رغم أنه اعتمد مؤخرا في مباراة الطوغو، على سبعة لاعبين من خريجي المدرسة الوطنية.
وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن الناخب الوطني تحصل على آخر قوائم للمنتخب المحلي من طرف مسؤولي الفاف، لكنه يفضل إعادة مشاهدة بعض المباريات، ومن سوء حظه أن المرحلة الأولى من الموسم تنتهي غدا، مع بقاء بعض المباريات المؤجلة فقط.
جدير بالذكر، أن بلماضي سيشرف لأول مرة على تربص المحليين بتواجد كامل طاقمه المساعد.