أكَّدت راضية فرتول، مدربة منتخب الجزائر للسيدات، أنَّ الفريق سيُقاتل في مباراته الأخيرة من منافسات كأس أفريقيا للسيدات 2018، ضد مالي، من أجل عدم الخروج من البطولة دون تحقيق أي انتصار.

وتلقى منتخب سيدات الجزائر، ثاني خسارة على التوالي في البطولة، أمس الثلاثاء، من متصدر المجموعة الأولى الكاميرون (0-3)، لتتصعب مهمة تأهله للدور الثاني، وأيضًا إلى كأس العالم للسيدات 2019 بفرنسا.

وقالت فرتول، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للكاف: “واجهنا منتخبًا أكثر خبرة منا، سبق له اللعب في كأس العالم، وحصدوا الوصافة في كأس أفريقيا أكثر من مرة، بعكس منتخبنا الذين يمتلك لاعبات شابات”.

وأضافت: “قبل البطولة الأفريقية بـ3 أسابيع خسرنا أهم لاعباتنا، المهاجمة نعيمة بوهني، للإصابة، حيث تم بناء الفريق على أساس وجودها، لتتأثر إستراتيجيتنا بغيابها، لكن الفتيات بذلن قصارى حهدهن ولعبن بشكل جيد”.

وحول المباراة الأخيرة لمنتخبها أمام مالي، أكدت فرتول: “سنرى كيف يمكننا التعامل معها بأفضل طريقة ممكنة، حتى نخرج من البطولة بتحقيق فوز على الأقل”.

وترى المدرب الجزائرية أن خروج منتخبها من دور المجموعات لن يقلل من قيمة لاعباتها مستقبلاً.

وختمت “سيكون للكرة النسائية في الجزائر مستقبل مشرق؛ لأن لدينا الآن لاعبات جدد، نأمل تطورهن في السنوات القليلة المقبلة، ليتحسن أداء منتخبنا في البطولات المقبلة”.