أكّدت لاعبة المنتخب الوطني لكرة القدم سيدات فاطمة براء في حوار معها أنهن جاهزات من أجل تحقيق نتائج إيجابية خلال البطولة الأفريقية التي ستجري وقائعها بالعاصمة الغانية «آكرا» بداية من 17 نوفمبر، لبلوغ الدور الثاني لأول مرة في تاريخ المشاركات خاصة أن الفريق يتكون من مزيج بين الخبرة والشباب.

كيف تجري التّحضيرات الخاصة بالبطولة الأفريقية؟
❊❊ فاطمة براء: التحضيرات الخاصة بالبطولة الأفريقية التي ستكون في «غانا» إنطلقت في شهر سبتمبر الماضي، أي منذ تولي المدربة راضية فرتول المهمة على رأس العارضة الفنية للفريق، والحمد لله العمل يجري في ظروف رائعة ونحن الآن في المرحلة النهائية بعد جملة من التربصات التي قمنا بها في الجزائر وبالخارج، إضافة للعب بعض اللقاءات الودية التي ساعدتنا على رفع المستوى من الناحية البدنية وتصحيح بعض الأخطاء التكتيكية.
❊ ما هي تطلّعات المجموعة للمواجهة الأولى ضد البلد المنظّم؟
❊❊ حاليا كل لاعبة من المجموعة مركزة على العمل الميداني وفقا للنصائح التي تقدمها لنا المدربة، والحمد لله الظروف داخل الفريق ممتازة ما يعني أننا في جاهزية تامة من الناحية النفسية للدخول في جو المنافسة الرسمية، وكلنا على وعي بحجم المسؤولية التي تنتظرنا خلال هذا الموعد الكبير، خاصة أننا سنلعب اللقاء الإفتتاحي ضد البلد المنظم، وهي المرة الأولى التي نلعب المباراة الأولى في تاريخ مشاركاتنا ضمن نهائيات أمم أفريقيا لكن سندافع عن حظوظنا في هذه الطبعة.
❊ ثاني مشاركة لك هل أنت جاهزة لتقديم الدعم للمجموعة؟
❊❊ أكيد أنا جاهزة من أجل تقديم الإضافة اللازمة للاعبات خلال هذه المنافسة، وسأوظف الخبرة التي إكتسبتها من قبل بما أنها ثاني مشاركة لي في البطولة الأفريقية بعد «كان» 2014 بناميبيا، ويجب أن يعرف الجميع أن الفرق الثمانية المتأهلة للموعد القاري لديهم مستوى ما يعني أنه لا توجد مجموعة سهلة سواء الأولى أو الثانية والمأمورية ستكون صعبة على الجميع، ونحن أيضا نملك إمكانيات ولدينا مجموعة متماسكة وسنلعب حظوظنا مثلما سبق لي القول من أجل تحقيق نتائج مشرفة بحول الله ومنافسينا أكيد أنهم على دراية بأننا سنقدم كل ما علينا فوق المستطيل الأخضر.
❊ نفهم من كلامك أنّكم تملكون معلومات عن الفرق التي سيواجهها المنتخب الوطني في الدور الأول؟
❊❊ صحيح الكاميرون وغانا سبق لنا مواجهتهما في الطبعة الماضية ما يعني أننا نملك فكرة حول طريقة لعب و مستوى كل فريق، ولهذا سندخل بكل ثقة منذ المواجهة الأولى ضد البلد المضيف لأن الضغط سيكون على هذا الأخير بما أنه سيلعب على أرضه وأمام جمهوره وسنستغل ذلك لصالحنا لصنع الفارق. وللإشارة فإن الأمور صعبة على الجميع وسنسير الدور الأول بلعب لقاء تلو الآخر، ونحن نملك العزيمة والإرادة إضافة إلى وجود مزيج بين اللاعبات المحترفات في أوروبا وفي الدوري الجزائري وبين الخبرة وعنصر الشباب ما يساهم في تماسك الفريق.