أظهر لاعبو المنتخب الغامبي لكرة القدم، اليوم الاربعاء ثقة كبيرة و ذلك قبل ثلاثة أيام من مواجهتهم للمنتخب الجزائري، يوم السبت المقبل بملعب الاستقلال بباكاو (سا 17٫30 بالتوقيت الجزائري) لحساب الجولة الثانية لتصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019 (المجموعة الرابعة).

وتبدو على محيا أغلب لاعبي الناخب البلجيكي توم سانفيات، ابتسامة عريضة والتي تنم عن رغبتهم الكبيرة في تحقيق إنجاز كبير أمام  منتخب “الخضر”، المتواجد في  مرحلة تجديد كاملة بعد قدوم الناخب الجديد، جمال بلماضي خلفا للناخب السابق رابح ماجر المقال من منصبه يوم 24 جوان الماضي.

وصرح لاعب الوسط تيجان جايطة الناشط ضمن نادي المرخية القطري، قائلا:”إنه من المحفز مواجهة منتخب قوي مثل الجزائر. ستكون لنا متعة كبيرة في هذا  اللقاء. فالتشكيلة الجزائرية غنية عن التعريف كونها تضم لاعبين ممتازين. سنلعب  مباراة كبيرة يوم السبت المقبل من أجل تحقيق المفاجأة.

وكانت غامبيا قد خسرت مباراتها الأولى في التصفيات في جوان 2017 خارج ميدانها في البنين (0-1) . وقد شرع منتخبها  يوم أمس الثلاثاء في تربص  ببانجول بحضور 14 لاعبا ينشطون خارج الوطن، بعد غياب الثلاثي عمر كولاي (سامبدوريا) و مودو بارو (ريدنغ) و حمزة باري (هاجوك سبليت).

وأضاف اللاعب يقول: “نحترم كثيرا الجزائر، لكنا سنعمل على الوقوف أمامها وبحضور جمهورنا. نحن مطالبون بتحقيق نتيجة إيجابية من أجل إعادة بعث مشوارنا  نحو التأهل”.

من جهته، أجاب الحارس الأساسي للمنتخب الغامبي مودو جوبي الذي يحمل ألوان  نادي الكانيمي واريور النيجيري للأسئلة التي طرحت عليه وكله إصرار على خوض  مباراة بطولية ضد اللاعبين الجزائريين حيث قال:”أنا سعيد جدا لمواجهة الجزائر التي تبقى من أكبر المنتخبات في إفريقيا. إنها مباراة هامة جدا بالنسبة إلينا  خاصة و أنها تأتي بعد هزيمتنا أمام البنين في افتتاح التصفيات. فكل اللاعبين مركزون على هذا الموعد الذي لا ينبغي تضييعه. سنلعب من أجل تحقيق الفوز”.

ولم يخف مودو جوبي (29 سنة) اعجابه بالحارس الجزائري رايس مبولحي الذي سجل عودته لصفوف الخضر بعد 11 شهرا من الغياب، حيث يقول بشأنه: “بالنسبة لي،  مبولحي من أحسن حراس المرمى في إفريقيا. لقد أثبت مستواه و مهارته في السابق حيث كسب خبرة كبيرة، وسيكون دون شك ورقة رابحة للجزائر يوم السبت” مضيفا :  الخطأ غير مسموح لنا. علينا الفوز بأي ثمن لأنه مصيري بالنسبة لتأهلنا. نشعر بأن فوزا محتملا سيكون تاريخيا بالنسبة لغامبيا، ونحن راغبون في تحقيق هذا  الإنجاز لنخطو خطوة للأمام، رغم ان المباراة ستكون صعبة للغاية”.

وتجري التشكيلة الغامبية اليوم الاربعاء حصتها التدريبية الثانية بملعب  الاستقلال بباكاو، تحت قيادة الناخب الجديد البلجيكي توزم سانتفيات الذي عّين  في شهر جويلية الماضي بعقد لمدة تسعة أشهر.