قال المدرب جمال بلماضي، إنه لم يتلق أي عرض لتدريب منتخب الجزائر، بعد اعتذاره عن عدم استكمال مسيرته مع الدحيل، بطل قطر.

وذكرت تقارير صحفية أن بلماضي سيقود الجزائر خلفا لرابح ماجر، بينما قال الدحيل إن المدرب الذي قاده للتتويج بدوري نجوم قطر أربع مرات، ترك منصبه لأسباب خاصة وعين التونسي نبيل معلول بديلا له.

ونفى بلماضي وجود اتصالات مع الاتحاد الجزائري حتى الآن.

وأوضح “لا يوجد أي اتصال مع الاتحاد الجزائري لتدريب منتخب بلادي في الوقت الحالي”.

وأضاف “الاتحاد الجزائري أولى بالسؤال لمعرفة إن كان يفكر في الاتصال بي حقا أم لا”.

وكان رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي، قال للصحفيين في وقت سابق إن الاعلان عن اسم المدرب الجديد سيكون بعد نهائي كأس العالم (بين فرنسا وكرواتيا يوم الأحد) في ظل التفاوض مع العديد من الأسماء.

وانفصل الاتحاد الجزائري عن ماجر الشهر الماضي بعد أقل من عام على تولي المنصب، بعد تعرضه لانتقادات لاذعة بداعي افتقاره للخبرة المطلوبة لهذا المنصب ولعدم ترك بصمة في تجارب تدريبية سابقة.