ألمح هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي وأحد المرشحين لتدريب منتخبي مصر والجزائر، إنه قد لا يستمر حتى نهاية عقده مع أسود الأطلس سنة 2022، في وقت تحدثت فيه مصادر إعلامية عن اقتراب التقني الفرنسي من العارضة الفنية للمنتخب الياباني.
وقال رينار في تصريحات لموقع مغربي: «الموقف واضح، لدي عقد مع الاتحاد  المغربي حتى 2022».
ولكنه استدرك: «لدي رئيس مباشر هو فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية، وأحيانا الرؤساء لا يعجبهم أداء المدربين فتتم إقالتهم». وشدد: «وأحيانا يحدث العكس، ويرغب المدرب في الرحيل».
وقال رينار إن الأمور ستحسم الأسبوع المقبل.
ويأتي الأمر بعد تغريدة نشرها المدرب الفرنسي قال فيها: «عكس ما قيل في بعض وسائل الإعلام، لم أجتمع بأحد بعد نهاية كأس العالم، ولم أطلب أي أمور معينة للمستقبل».
وذكرت مصادر اعلامية أن الاتحاد الياباني لكرة القدم يرغب في التعاقد مع المدرب السابق لاتحاد الجزائر، مضيفا ان رينار لم يغلق الباب نهائيا إمام تدريب المنتخب المصري خلفا للأرجنتيني كوبر، ولكن أولويته الان تدريب اليابان.