طلب المدرب السابق للمنتخب الجزائري، علي فرقاني، بضرورة تعاقد الفاف مع مدرب محلي خلال الفترة المقبلة.

وقال فرقاني، إن في حالة التعاقد مع المدرب أجنبي، فإن الإتحاد الجزائري سيبحث عن مدرب يتحدث باللغة الفرنسية.

وأضاف “لقد فضلوا قدوم مدرب أجنبي، على الرغم من أنني أفضل مدرب محلي، لأن هناك مدربين جزائريين بإمكانهم قيادة الخضر إلى تحقيق الإنجازات”.

وتابع “إذا أرادوا استقدام مدرب أجنبي، فعليهم أن يختاروا مدربًا يتحدث الفرنسية، لأن معظم لاعبينا يفهمون الفرنسية”.

وأتم: “يجب أن يكون المدرب سبق له تدريب منتخبات من قبل ويعرف إفريقيا جيدا، وعلى الاتحاد الجزائري ألا يخطئ للمرة الثالثة”.

وكان المنتخب الجزائري فشل في التأهل إلى بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا.