يطمح المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم إلى تحقيق انجاز واقتطاع تأشيرة المرور لنهائيات كأس افريقيا للأمم – 2018 المقررة بغانا، عندما يحل ضيفا اليوم الأحد على نظيره الاثيوبي بأديس ابابا (سا 15٫00 بالتوقيت المحلي)، لحساب اياب الدور الثاني والأخير من التصفيات.
وكان المنتخب الوطني قد فاز في لقاء الذهاب (3-1) الذي جرت وقائعه يوم الأربعاء الفارط بملعب 5 جويلية، وستكون لاعبات المنتخب الجزائري أمام حتمية الحفاظ على النتيجة الايجابية المسجلة داخل الديار باعتبار أن لقاء العودة سيكون في غاية الصعوبة نظرا لعامل الصيام والظروف المناخية، أمام تشكيلة اثيوبية مدعمة بجماهيرها.
وصرّح مدرب ‘’الخضر’’ عزالدين شيح: ‘’لا نمتلك الوقت الكافي للتحضير، ولهذا سنركز عملنا على الجانب النفسي، مع تحضير خطة لعب لتفادي تلقي الأهداف في إثيوبيا. سنحاول تكرار سيناريو 2016، عندما أقصينا إثيوبيا في الدور التصفوي الأول، لدينا لاعبات شجاعات لتحقيق هذا الهدف والعودة ببطاقة التأهل إلى كأس إفريقيا».
وسيكون للمدرب شيح فرصة الاعتماد على لاعبات يمتلكن الخبرة اللازمة في مثل هذه المواجهات على غرار المهاجمة بوهاني بن زيان نعيمة.
من جهتها، قالت زيراي سيلاماويت مدربة المنتخب الإثيوبي: ‘’بالرغم من خسارة لقاء الذهاب إلا أننا متفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية في ملعبنا تسمح لنا بنيل تأشيرة التأهل إلى كأس إفريقيا».
وسيدير هذا اللقاء طاقم تحكيم بقيادة التونسية درساف غنواتي، بمساعدة مواطنتها عفينة هدى والمصرية منى محمود عطاء الله.