كشف رابح ماجر، حقيقة خلافه مع المهاجم إسلام سُليماني.

وقال مدرب الخضر، إنه لم يحدث أي شيء بينه، ولاعب ليستر سيتي، إسلام سليماني.

وأضاف اللاعب السابق لنادي بورتو البرتغالي: “أوقفوا الكذب على الجزائريين، وأؤكد لكم أنَّ علاقتي مع اللاعبين يسودها الاحترام وطيبة للغاية”.

 وتابع ماجر “سليماني رجل محترم ومحترف، واعتمدت عليه أساسيًا أمام البرتغال؛ لأنه يستحق ذلك”.

من جانبه، أبدى مهاجم المنتخب الجزائري، تعجبه من الإشاعة التي أطلقت بشأن خلافه مع ماجر.

وقال المهاجم السابق لشباب بلوزداد، “نحن في رمضان والناس تروج للإشاعات. لا أفهم سبب استهدافي في كل مرة، لكن أؤكد لكم أنني لم أتأثر بهذه الإشاعة”.