توج الفريق الليبي مساء أمس الأحد بلقب دورة أقل  من 15 سنة لاتحاد شمال افريقيا لكرة القدم بعد أن أحرز التعادل بهدف لمثله أمام الفريق الوطني الجزائري خلال مباراة لعبت لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من الدورة التي احتضنها ملعب “العقيد لطفي” بتلمسان.

وقد سمحت هذه النتيجة بتفوق الفريق الليبي من خلال إحرازه تقدما بنقطتين في إطار مجريات هذه الدورة التي تقدم فيها الفريق الوطني بنقطة واحدة.

وكان اللاعب الليبي محمد عادل رمضان أمحمد قد أحرز أول الهدفين لهذه المباراة  في دقيقتها ال 26 من خلال ضربة جزاء بينما سجل اللاعب الجزائري بولبينة عادل  هدف التعادل في الدقيقة ال 59.

و نشط هذه المباراة التي تميزت بتكافؤ الفريقين من حيث الأداء ثلاثي تحكيم تونسي بقيادة يسري بوعلي رافقه كل من محمد باكير ورمزي بن فراج علاوة على  الليبي معتز شلماني كحكم رابع وكذا التونسي جمال بركات كمحافظ هذا اللقاء.

وأثني نائب مدير المنتخبات الوطنية حسين عبدالعزيز   على أداء لاعبي المنتخب الوطني مؤكدا أن ” الدورة كانت جيدة وإيجابية لأن فريقنا قدم مستوى عال رغم تشكيله في آخر لحظة”، مضيفا أن “الأهم من كل هذا أن غالبية اللاعبين ينشطون بمنتخبات الهواة. قد كانت المباريات تحضيرا مهما للمنافسات الرسمية المقبلة.

من جهته أبدى مدرب منتخب ليبيا محمد عثمان سعادته للتتويج باللقب، مؤكدا نجاح الدورة من حيث التنظيم وحفاوة الإستقبال.