يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم سيدات مواجهة اياب الدور التصفوي الاول المؤهل الى نهائيات كأس افريقيا للأمم-2018 امام نظيره السينغالي، اليوم، على الساعة 45 سا 17 بملعب 20 أوت، وكله ارادة وعزيمة على تخطي عقبة منافسه سيما بعد انهزامه بفارق ضئيل في لقاء الذهاب الذي جرى بملعب الحسن جيغو بنتيجة (2-1).

وستكون نتيجة (1-0) كافية لتشكيلة المدرب عز الدين شيح، من اجل اقتطاع تذكرة  العبور الى الدور الثاني، غير انها مطالبة بتوخي الحذر والثقة الزائدة، امام  منافس قوي له تجربة في مثل هذه المنافسات القارية.
لن تكون المواجهة في المتناول بما أن السينغاليات استفدن من تحضير أحسن مقارنة مع نظيراتهن الجزائريات، حيث شاركن في دورة كروية نسوية لمجموعة دول غرب افريقيا، ولعبن خمس مباريات امام منتخبات تمتلك الخبرة، على غرار نيجيريا  ومالي.
وسيكون للهدف الذي سجلته مريم  ياسمين بن لزعر في مواجهة الذهاب «وزنا» كبيرا في مقابلة الاياب.
في مواجهة الذهاب التي جرت الاسبوع الفارط افتتحت السينغاليات باب التهديف في الدقيقة الخامسة عن طريق ماريانا دييدهيو عن طريق ضربة جزاء، لتضيف مواطنتها ماما ديوب الهدف الثاني في الدقيقة العاشرة، لتقلص الجزائريات الفارق في الدقيقة 38 عبر اللاعبة مريم يسمين بن لزعر.

من جهتها، أكدت اللاعبة مامي نديايي أن منتخبها أضحى يعرف بشكل أفضل التشكيلة الجزائرية، بعد إجراء لقاء الذهاب. وصرحت في ذات السياق: ‘’لقد تعرفنا بشكل كبير عن المنافس الجزائري بعد مواجهة لقاء الذهاب. إذا عمل منتخبنا  بالطريقة اللازمة، سيمكننا ذلك من التأهل إلى الدور المقبل’’.
سيدير هذه المواجهة ثلاثي تحكيم إيفواري، ويتعلق الامر بزومادري صونيا، بمساعدة نديكو إيدويغ آبيا ولو جنان بريسكا دانييل. ومعلوم أن نهائيات كأس افريقيا للأمم-2018 للسيدات تجرى من 17 نوفمبر الى  الفاتح ديسمبر المقبلين بغانا، حيث تتأهل الفرق الثلاثة الأولى الى مونديال السيدات المقرر بفرنسا سنة 2019.

جدير بالذكر أن نيجيريا هي حاملة اللقب الافريقي.