سيستلم “عما قريب” ملعب لكرة القدم تتسع مدرجاته الى 2000 مقعد ببلدية زيغود يوسف (قسنطينة), حسب ما علم من مديرية الشباب و الرياضة.

ويتعلق الأمر بأول منشأة من هذا النوع بهذه الجماعة المحلية التي تقع على بعد 35 كلم شمال-شرق عاصمة الولاية, حسب ما أوضحه مدير الشباب و الرياضة, كمال كاينو مشيرا إلى أن الأشغال قد شارفت على نهايتها و التي تخص وضع البساط الاصطناعي من الجيل السادس قبل تسليم المنشأة.

وأكد كذلك على أن هذه المنشأة الرياضية التي تطلب إنجازها تمويلا عموميا بقيمة 320 مليون دج سيتم تدشينها “عما قريب”, أي بعد استكمال أشغال التهيئة الخارجية, خاصة تعبيد الطريق المؤدية إليها.

وأضاف نفس المصدر بأن هذه المنشأة التابعة لقطاع الشباب و الرياضة انطلقت أشغال إنجازها سنة 2017 و التي تم ربطها بمختلف الشبكات تضم قاعة للرياضة, خاصة بفئة النساء بالإضافة إلى قاعات أخرى للكاراتي و المصارعة و تقوية العضلات و الملاكمة.

واستنادا لمدير الشباب و الرياضة, فإن الملعب الجديد لزغود يوسف الذي تم اعتماده مؤخرا من طرف الهيئات الكروية المعنية يضم كذلك جناحا إدارايا و مستوصف و قاعة للصحافة و منبر و ثلاثة (3) غرف لتغيير الملابس إحداهما خاصة بالحكام, بالّإضافة إلى جناح للإيواء.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع الذي تم تسجيله لفائدة هذه الجماعة المحلية موسم 2013-2014 و يحتل مساحة إجمالية بـ34 ألف متر مربع قد عرفت أشغال إنجازه تأخرا لعدة سنوات بسبب مشاكل مرتبطة بالعقار, بالإضافة إلى أخرى ذات طابع تقني.

ومن شأن هذا المكسب الرياضي عند دخوله الخدمة أن يساهم بشكل كبير في تنمية الرياضة بهذه الجماعة المحلية و تنشيط الساحة الرياضية ببلدية زيغود يوسف, فضلا عن تشجيع نشاط الفرق الرياضية في مختلف التخصصات, على حد تعبير السيد كاينو.

واعتبر نفس المسؤول, أن الملعب البلدي يشكل مكسبا إضافيا لكرة القدم القسنطينية, خاصة بعد صعود فريق وداد زيغود يوسف إلى الرابطة الثانية.