ضبطت لجنة التنسيق مع الرابطات على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، رزنامة تجديد الرابطات الولائية، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 20 نوفمبر و15 ديسمبر القادمين، على أن تكون الجمعيات الانتخابية وفق القانون الأساسي المعمول به منذ أكتوبر 2015.
هذا ما تضمنته المراسلة الرسمية، التي وجهتها اللجنة المعنية إلى كل الرابطات الولائية، والتي تم من خلالها التأكيد على ضرورة شروع اللجان المكلفة بتنظيم الانتخابات في عملها الإداري، وذلك بضبط الإجراءات التنظيمية المتعلقة بالجمعية العامة الانتخابية، سواء تعلق الأمر بفتح باب الترشيحات لرئاسة الرابطة أو عضوية المكتب التنفيذي، فضلا عن إلزامية تحيين تركيبة الجمعية العامة لكل رابطة، حسب المعطيات الميدانية الجديدة، لأن عملية التجديد تنطلق أولا على مستوى النوادي، وترسيم عضوية أي رئيس فريق، تستوجب الانخراط بملف إداري، يستجيب لشروط التجديد المصادق عليها من طرف مصالح مديرية التنظيم والشؤون العامة بالتنسيق مع «الديجياس»، مما يعني الحصول على اعتماد جديد تحسبا للعهدة الأولمبية الجديدة، ولو أن الملفت للانتباه، أن تعليمة الفاف جردت النوادي التي تنشط بالفئات الشبانية على مستوى الرابطات الولائية، من صفة العضوية في الجمعية العامة، لأن شرط الانخراط بجميع الأصناف يبقى ضروريا.
إلى ذلك، فقد جددت الاتحادية التأكيد على أن قوائم الخبراء، التي كانت قد أرسلت إلى كل رابطة منذ نحو شهر تبقى سارية المفعول، وهذه «الكتلة» تحوز على حق الترشح لمنصب الرئاسة، ومنافسة الرؤساء المنتهية عهدتهم على منصب رئاسة كل هيئة، في الوقت الذي تبقى فيه كتلة الأندية والحكام تمتلك حق التمثيل في المكتب، لأن مشروع التعديلات في القانون الأساسي للرابطات الولائية، الذي اقترحته الفاف منذ ماي الفارط تم تجميده بقرار من الوزارة.