حُدد تاريخ 15 جانفي 2021 لبداية الموسم الكروي الجديد على مستوى الرابطات الجهوية؛ من خلال وضع شروط الوقاية اللازمة من وباء كورونا، مثلما تم تحديده من طرف الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة في وقت سابق؛ حيث إن الأندية التي تنشط بالقسم الجهوي الأول على غرار اتحاد أميزور، ستنطلق في التحضيرات بداية شهر ديسمبر، مثلما تم الاتفاق مبدئيا بين الإدارة والمدرب الرئيس نسيم دحوش، في انتظار اجتماع الطرفين للتطرق للبرنامج الخاص بالتحضيرات، من خلال إجراء تربصات تحضيرية.

وعلمنا أن التحضيرات ستمتد على مرحلتين من أجل تمكين اللاعبين من استعادة قواهم، بعد بقائهم مدة تسعة أشهر بدون تدريبات جماعية، بالإضافة إلى غياب المنافسة الرسمية بسبب جائحة كورونا؛ إذ اضطرت الهيئات الكروية لتجميد كل النشاطات الرياضية منذ شهر أفريل الماضي، وهو ما يستلزم برنامجا خاصا، يرتكز على الجانب البدني والذهني؛ من أجل ضمان تحضيرات في مستوى التطلعات لمختلف الفرق.

ويُنتظر أن تتدعم خزينة اتحاد أميزور بإعانات مالية من الممول الرئيس، بعد أن تم إمضاء عقد شراكة بين الإدارة وإحدى الشركات الخاصة بإنتاج مشتقات الحليب، بالإضافة إلى إعانات السلطات المحلية، التي قد تكون بمثابة جرعة أوكسجين لتحقيق الأهداف المسطرة في الموسم القادم.