لعل أهم ملاحظة ستظل عالقة بذهن كل من تتبع أشغال الجمعية العامة لفريق شباب فوز فرندة لكرة القدم، هي الأجواء المشحونة الذي سبقته بعد الاشتباك الذي وقع بين الرئيس السابق عزيز محدان والرئيس معيزة الناصر وكذلك النقاش الذي أعقب قراءة التقريرين الأدبي المالي.

وبعد نقاش التقريرين الأدبي والمالي الذي تم المصادقة عليه، حدث تبادل للإتهامات بين المنخرطين ومكتب النادي.

هذا وتم تحديد يوم السبت القادم موعدا لعقد الجمعية العامة الإنتخابية بوجود مترشحين اثنين في السباق وهما معيزة الناصر وعزيز محدان.