أكد ياسين بن حمزة رئيس الرابطة الجهوية لكرة القدم بسعيدة أنه من خلال الاجتماع الذي تم عقده مؤخرا مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وبالنظر الى أن هذه السنة كانت استثنائية بسبب جائحة كورونا ما نجم عنها توقيف البطولة قبل نهايتها وقد تقرر صعود الفرق التي كانت تحتل المراتب الأولى لكن بدون نزول الفرق الى الأقسام السفلى مشيرا أنه من خلال الاجتماع الذي تم عقده مؤخرا مع مسؤولي الاتحادية تم الحديث عن الرابطات الجهوية من كل الجوانب التنظيمية ، المالية ، استئناف المنافسات و البرتوكول الصحي ، اما بخصوص الجمعيات العامة أوضح بن حمزة “العهدات الأولمبية 2016/2020 انتهت في شهر جوان وبالنظر الى الظروف الصحية تم تمديدها من طرف وزارة الشباب والرياضة و تم تقديم مقترحات للجهات الوصية بخصوص البطولة وستكون هناك ورقة طريق ستطبق عند اعطاء اشارة انطلاق البطولة وسيكون هناك وقت لاعطاء الضوء الاخضر لإعادة المنافسات الكروية وبطبيعة الحال البرتوكول الصحي سيكون مطبق بدقة من خلال مراقبة الملف الطبي لكل اللاعبين والمسيرين مع اعطاء وقت لتحضير الفرق وستكون اجبارية لعب المباريات في الأشهر الأولى بدون جمهور وكله يدخل في اطار تطبيق الاجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا”. هذا في وقت تبقى الرابطة الجهوية لكرة القدم لسعيدة رهن اشارة الجهات الوصية المخول لها متابعة الوضعية الوبائية.