حظي لاعب سريع المحمدية لسنوات الثمانينات بطاهر الطاهر بتكريم خاص من طرف اللاعبين القدامى للصام ومجموعة من الأنصار والمسيرين السابقين للنادي ، والذين أبوا إلا أن يكرموا واحدا ممن قدموا الكثير لكرة القدم في مدينة المحمدية ، خاصة وأن العام والخاص يشهد للاعب السابق بطاهر الطاهر بأخلاقه العالية والجميع يكن له كل التقدير والإحترام .

تجدر الإشارة بأن التكريم جرى بالملعب المدرسي على هامش مباراة إستعراضية بين اللاعبين القدامى على غرار العربي العربي وبوشيبة دحو ومشرفي بلحول وبن سياد عبد السلام وسايح كركور وعدة جمال وسجال سفيان …إلخ .

بدا لاعب سريع المحمدية سابقا بطاهر الطاهر في قمة السعادة بعد تكريمه عندما قال : ” الشكر الجزيل لكل من تذكرني وكرمني نظير ما قدمته لسريع المحمدية . هذا التكريم ما هو إلا بمثابة رسالة للجيل الحالي ليتذكروا اللاعبين القدامى لسريع المحمدية ، على أمل أن تتواصل مثل هذه المبادرات مع لاعبين آخرين تركوا بصمتهم في تاريخ النادي ” .

من جهته أكد قائد سريع المحمدية سابقا دحو بوشية بأن بطاهر الطاهر يبقى أسطورة من أساطير الصام عندما قال : ” هذا التكريم ما هو إلا بمثابة إعتراف بما قدمه بطاهر الطاهر لسريع المحمدية ، خاصة وأنه من اللاعبين الذين افنوا حياتهم في خدمة الصام ، كما أن العام والخاص يشهد له بأخلاقه العالية وهو يعتبر بمثابة أسطورة ورمز من رموز سريع المحمدية الذين يعانون التهميش والنسيان رغم كل ما قدموه للفريق من تضحيات ” .