في مبادرة حسنة لقيت استحسان الجميع ، وتدل على روح التضامن في زمن جائحة كورونا ، وبالتنسيق بين جمعية سواعد شباب الرحمة وإدارة مديوني وهران ، أقدم لاعبو الفريق أول أمس على تبرعهم بالدم لصالح الأطفال المرضى بكل من مستشفى كناستال والحاسي. بمدرسة زدور إبراهيم الكائنة بحي مديوني بعد أن قدمت سيارة الإسعاف بها كل المستلزمات ، كما حضر المناجير العام لمديوني قادة بلحسن بالمقابل غاب الرئيس بن عيسى شراكة بسبب إرتباطاته المهنية إلا أنه كان وراء المبادرة.

وحضر أيضا رئيس جمعية سواعد الرحمة ، بالإضافة إلى ممثل أنصار مديوني يوسف ناير إذ سارت العملية في أجواء رائعة ، وعند نهايتها أقدمت إدارة مديوني عن طريق بلحسن قادة على تكريم الاطقم الطبية الذين ساعدوا في تنظيم هذه المبادرة . وكان لنا حديث مع بعض لاعبي مديوني وهران في صورة بن عياد ، حبشاوي ، الحارس فارس ، القائد بن زرباش ، مهني والمهاجم حمادوش والذين قالوا بأن هذه المبادرة تزيد في روح التضامن ويعتبرون هؤلاء الاطفال مثل إخوتهم الصغار.