كشفت مصادر حسنة الإطلاع، بأن إدارة شباب عين فكرون ممثلة في رئيسها حسان بكوش، تفكر في الاحتفاظ بنفس الطاقم الفني الحالي تحسبا للموسم المقبل، ويتعلق الأمر بكل من المدربين رشيد ترعي ولزهر رجيمي، الذين يقومان بعمل جيد، مثلما أكده المسؤول الأول على بيت السلاحف في عديد المناسبات، كما أنهما نجحا في تحقيق نتائج جيدة رغم الصعوبات التي تواجههما، في ظل نقص الموارد المادية، التي جعلت رفقاء قزاينية، يهددون في عديد المناسبات بالدخول في إضراب، قبل أن تتمكن الإدارة من احتواء الوضع.
وحسب ذات المصادر، فإن الرئيس بكوش كان له حديث أولي مع ثنائي العارضة الفنية، أين ضربا لهما موعدا بعد زوال هذا الوباء بحول الله، لعقد جلسة عمل والبحث عن أرضية اتفاق بينهما تحسبا للموسم المقبل، أين يبحث السلاحف عن تحقيق نتائج أفضل وتفادي سيناريو الموسم الحالي، الذي عرف تذبذبا كبيرا، سيما خلال فترة التحضيرات الصيفية.
وفي السياق ذاته، لم يغلق الثنائي ترعي ورجيمي الأبواب أمام رئيس السلاحف بكوش، حيث أكدا استعدادهما للجلوس لطاولة المفاوضات، بعد عودة الحياة لطبيعتها.