ربط رئيس سريع برج غدير خضور عبد السلام صعود فريقه بحصد 12 نقطة من الأربع مباريات المتبقية في بطولة ما بين الجهات، بالنظر لتأخره عن الركب وتقهقره إلى المركز العاشر في سلم ترتيب مجموعة وسط شرق برصيد 37 نقطة، معتبرا بلوغ هذا الهدف على قدر من الصعوبة، ما يتطلب في نظره الكثير من التضحية وتكثيف العمل ومساهمة جميع الأطراف.
وقال خضور أن تراجع الفريق في الأسابيع الأخيرة مرده الضائقة المالية التي كبحت كل إرادة، مبرزا ضرورة توحيد الصفوف وتدخل السلطات المحلية لمنح الدعم المطلوب في ظل بقاء حظوظ الارتقاء قائمة، خاصة وأن مصير السريع بيده على حد تعبيره.
وفي هذا الصدد، دعا نفس المتحدث اللاعبين إلى تحمل مسؤولياتهم، ومضاعفة الجهود، معتبرا الفوز في المقابلتين داخل الديار أمام كل من اتحاد برهوم ونجم القرارم، وكذا الخرجين إلى عزازقة والحمادية، السبيل الوحيد لضمان مكانة ضمن «كوطة» الثمانية.
وانطلاقا من هذا، وصف خضور بقية مشوار البطولة بالتحدي الكبير، معربا عن أمله في تجسيد تطلعات الأنصار رغم تخوفه من انعكاسات غياب الإمكانيات، وقلة التشجيع، مشيرا إلى أن فريقه ظل يتعرض للتهميش، في وقت لم تف كما أضاف في معرض حديثه الجهات الوصية بتعهداتها من خلال التكفل باحتياجات السريع والوقوف إلى جانبه.
كما ثمن رئيس السريع العمل الذي يقوم به الطاقم الفني بقيادة المدرب سعد الله الذي تمكن في نظره من خلق تقاليد كروية جديد، وإزالة بعض السلبيات.