أكدت إدارة مولودية قسنطينة على لسان رئيسها عبد الحق دميغة، بأنها غير متخوّفة من موسم أبيض قد يضيّع على الموك تعب مجهودات أشهر عديدة، مشيرة بأنها واثقة من استئناف البطولة حتى ولو استغرق الأمر عدة أسابيع.
هذا، وانتاب أنصار المولودية حالة من القلق، بعد تعليق كافة الأنشطة الرياضية إلى إشعار غير معلوم، حيث بدأ يتحدث البعض عن إمكانية لجوء الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إلى موسم أبيض، وهو ما قد يضيع على الموك الصعود الذي انتظرته لعدة سنوات، ولو أن إدارة الفريق مطمئنة، وبعثت برسالة إلى الأنصار بضرورة عدم التفكير في مثل هذه المسائل، على اعتبار أن عجلة البطولة ستعود للدوران عاجلا أم آجلا.
وأوضح دميغة أن فريقه حسم مسألة الصعود، ويتطلع لإنهاء الموسم في المرتبة الأولى، وهو ما جعله يلجأ بعد هزيمة البوبية الأخيرة إلى معاقبة اللاعبين بتوقيف صرف المستحقات إلى غاية عودة الموك للريادة، ولو أنه أعاب على بعض الجهات إطلاق إشاعة ترتيب اللقاء لصالح الضيوف، مؤكدا بأنه سيحاول مستقبلا متابعة كل من تسول له نفسه ضرب استقرار المولودية.
كما تحدث عن برمجة لقاء بمجموعة من الأنصار بعد رفع الحظر، من أجل الحديث عن قضية الاتهامات، على أن يتم الاتفاق على محاسبة مروجي الإشاعات، كونهم وراء تشتيت تركيز المجموعة حسبه.
إلى ذلك، أوضح المسؤول الأول في بيت الموك، بأنه لا يفكر في تسهيل مهمة أي فريق، وسيكمل الموسم بكل قوة من أجل افتكاك الصدارة، مضيفا بأنه لو فكر في ترتيب اللقاءات لمنح النقاط لشباب جيجل، بدلا من مولودية باتنة التي قال بأنها كانت أفضل في مباراة السبت الماضي، واستغلت غياب الجمهور عن المدرجات، من أجل خطف النقاط الثلاث.
هذا، وتمنى رئيس الموك في آخر تصريحاته أن يزول فيروس كورونا، الذي أوقف كل شيء، مطالبا الجميع بإتباع التعليمات لمحاربة هذا الوباء.