قرر المكتب المسير المؤقت لهلال شلغوم العيد إعادة المهاجم بن بحرية للفريق، بعد مغادرة المدرب مصطفى عقون المستقيل من منصبه، حيث فكر أعضاء «الديركتوار» في الفترة القادمة، التي سيكون أبناء الشاطو في حاجة ماسة لخدمات كل العناصر.
وكان عقون، قد أبعد في وقت سابق المهاجم بن بحرية من الفريق، غير أن تطور الأحداث داخل بيت الهلال، جعلت المكتب المسير المؤقت يستجيب لنداء الأنصار، الذين يرون بأن مصلحة النادي تقتضي تواجد بن بحرية مع التشكيلة في الفترة القادمة.
على صعيد آخر، رفضت السلطات المحلية استقالة المكتب المسير المؤقت، الذي عبر عن أسفه الشديد من الوضعية الحالية، وخاصة العوائق الكثيرة الموجودة على مستوى بعض المصالح.