أوضح مدرب شباب أولاد جلال حكيم تازير، بأنه دخل الحجر الصحي المنزلي رفقة أفراد عائلته، تطبيقا لتعليمات السلطات العليا في البلاد التي نصحت بالبقاء في البيوت، لتفادي انتشار عدوى فيروس كورونا، وقال مدر أولاد جلال بأن حياة الأشخاص والمصلحة العليا تقتضي من الجميع الاعتناء بأنفسهم في هذه الفترة الحساسة، وهذا باحترام كافة تدابير الوقاية.
وأردف قائلا في هذا الشأن: “ بعد نهاية لقاء فريقي أمام الشاوية منحت لاعبي راحة، ولكن لا أعتقد بأننا سنعود للتدريبات قريبا،خاصة بعد قرار وزارة الشباب والرياضة بوقف المنافسة، وغلق كافة المنشآت الرياضية”، وتابع محدثنا:” السلطات قامت بالقرار الصائب، خاصة بعد تزايد عدد المصابين بفيروس كورونا، على أن نكون عند قدر المسؤولية، ونقوم جميعا بتطبيق التعليمات تفادي لانتشار الفيروس، فأنا على سبيل المثال دخلت رفقة عائلتي الحجر الصحي المنزلي، ولو أن الجميع يحترمون تدابير الوقاية سنتجتاز هذه الفترة الصعبة”.

وعن تعادل فريقه في آخر جولة خارج الديار، فقد أثنى تازير على لاعبيه، الذين نجحوا في اقتناص نقطة ثمينة، مضيفا في هذا الإطار:” كل الشكر لعناصري التي كانت في الموعد، ورفضت إنهاء لقاء الشاوية بهزيمة”