أعطت أمس، رابطة الهواة، الضوء الأخضر لإتحاد عين البيضاء، من أجل استقبال ضيوفه بملعب عبد الرحمان مزياني، وذلك بعد المراسلة التي تقدم بها مدير الشباب والرياضة لولاية أم البواقي وكذا “المير”، بخصوص اشكالية الملعب، وطلب ترخيص استثنائي لاعتماد ملعب مزياني بعين البيضاء.

موافقة الرابطة، كانت بتعديل برمجة الجولة 25، والتي سيستقبل فيها “الحراكتة” شبيبة جيجل، لكن بمراعاة القرار القاضي باجراء كل المباريات دون جمهور، إلا أن الاجراء الوقائي المتخذ، بتعليق المنافسات إلى غاية 5 أفريل القادم، يبقي برمجة هذه المباراة بملعب مزياني معلقة على زيارة لجنة معاينة الملاعب من الرابطة، وهذا بعد انقضاء فترة غلق المنشآت الرياضية، التي اعتمدتها الوزارة الوصية.

الترخيص مبدئيا بالاستقبال في مزياني، جاء لينهي معاناة “الحراكتة” من اشكالية الملعب، لأن الفريق كان قد أجبر على لعب مبارياته في عدة ملاعب، منها عبد الرحمان علاق بعين فكرون، زرداني حسونة بأم البواقي، دمان دبيح بعين مليلة وحتى العمري بوعزيز بوادي الزناتي، والاشكال طفا على السطح بعد رفض مسؤولي بلديتي أم البواقي وعين فكرون، الأمر الذي أبقى الاتحاد دون ملعب رسمي يستقبل فيه ضيوفه، والرزنامة المتبقية تتضمن 3 مباريات لفريق عين البيضاء بملعبه، ضد كل من شباب جيجل، ملودية باتنة وشباب أولاد جلال، واعتماد ملعب مزياني سيمكن الفريق من الاستقبال بعين البيضاء.

من جهة أخرى، أقدمت لجنة التسيير المؤقتة على تحفيز اللاعبين، وذلك بمنحهم علاوة التعادل المحقق يوم السبت الفارط بشلغوم العيد أمام الهلال المحلي، حيث تحصل اللاعبون على المنحة في حجرات الملابس، في محاولة للرفع من معنوياتهم، وشحن بطارياتهم تحسبا لباقي المشوار، لأن الفريق يصارع من أجل تفادي السقوط المباشر إلى الجهوي الأول، رغم غياب مكتب مسير رسمي.