يراهن مدرب شباب باتنة محرز بن علي، على مباراة يوم السبت أمام اتحاد عين البيضاء، لتعزيز مكانة فريقه في «البوديوم» والتطلع للاقتراب أكثر من برج المراقبة، موضحا أن الطاقم الفني يعمل على تدارك النقائص، التي وقف عليها في اللقاء الأخير أمام شباب قايس، من خلال إخضاع بعض اللاعبين لتمارين مكثفة، منهم بورزام وعمران إلى جانب ماضي الذي استنفد عقوبته.
وحسب التقني التونسي، فإن الكاب سيكون مرة أخرى محروما أمام الحراكتة، من خدمات الثلاثي المصاب لوز وماتيب وبراهمية، بالإضافة إلى شاشوة المعاقب، وحميتي الذي أجل اندماجه مع المجموعة، وهو ما جعل الطاقم الفني، يضع برأيه الثقة في الوجوه الشابة على غرار عوف، في وقت أصر على ضرورة تجهيز المصابين، للخرجة القوية التي ستقود الشباب في الجولة الموالية، إلى أولاد جلال لمواجهة الرائد.
إلى ذلك، تسعى الإدارة لجمع السيولة الكافية لصرف المنح العالقة، وضمان التحفيز اللازم رغم الأزمة المالية الخانقة، والتأخر في تسريح بعض الإعانات، التي وعدت بها السلطات العمومية منها مبلغ 500 مليون للبلدية، تزامنا مع مواصلة البحث عن عقود تمويلية في شكل سبونسور.