فشل فريق اتحاد السوقر في تحقيق الفوز أمام فريق اتحاد تلمسان الذي لعب بذكاء فريق اتحاد السوقر الذي ضيع ضربتي جزاء عن طريق بوخليفة في الشوط الأول وحيرش في الشوط الثاني الاتحاد الذي كان متأخرة في النتيجة بعد حصول فريق الضيف على ركلة جزاء بعد لمس الكرة من طرف مدفع اتحاد السوقر يتولى لاعب بلحاج التنفيذ وينجح في تسجيل الركلة وقبل نهاية الشوط الأول تحصل فريق اتحاد السوقر على ركلة جزاء لكن لاعب بوخليفة ضيع الركلة . ودخلت تشكيلة اتحاد السوقر المباراة بحذر شديد، وهذا بهدف جس نبض الفريق المنافس ومحاولة إيجاد الثغرات في دفاعه، عكس لاعبي اتحاد تلمسان الذين اعتمدوا على المحاولات الهجومية والضغط على مرمى الحارس بلز، حيث حاول اللاعب بوجبار أن يباغت حكم المباراة والحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 18 بعد احتكاكه باللاعب حيرش سودني الذي تحصّل على إنذار، إلا أن الحكم احتسب مخالفة؛ لأنها كانت خارج منطقة العمليات.

.وبعد مرور نصف ساعة من اللعب لم يتمكن رفقاء المهاجم حيرش توفيق من فك شفرة دفاع اتحاد تلمسان، الذي أغلق لاعبوه المنافذ أمام لاعبي نادي السوقر، كما أن المحاولات التي قام بها مهاجمو الاتحاد لم تكن فعالة ولم يتعاملوا معها كما يجب.وفي الدقيقة 37 هجمة سريعة الفريق اتحاد تلمسان وفتح من لاعب بومدين داخل منطقة العمليات إحدى مدافعي الاتحاد.

يلمس الكرة باليد الحكم يعلن عن ركلة جزاء يتولى لاعب بلحاج التنفيذ وينجح في تسجيل الركلة وقبل نهاية الشوط الأول يتحصل فريق اتحاد السوقر على ركلة جزاء بعد لمس الكرة باليد لكن المهاجم بوخليفة ضيع الركلة كرته مرت بعيدة عن الإطار، لينتهي الشوط الأول بهدف مقابل صفر لصالح اتحاد تلمسان.

ومع بداية المرحلة الثانية من اللقاء، قام مدربا الفريقين بإحداث بعض التغييرات، حيث أشرك المدرب تاجي اللاعب لاعب مدني مكان المهاجم نعيمي ، وحاول اللاعب مدني منذ دخوله الميدان، أن يساهم في إنعاش هجوم اتحاد السوقر عبر المحاولات الفردية التي كان يقوم بها، أو الكرات التي كان يمنحها لزملائه، كما حاول ياء أن يعتمد على التسديد من خارج المنطقة في الدقيقة51، إلا أن كرته ارتطمت بأحد مدافعي تلمسان،وفي الدقيقة 67، هجمة سريعة الفريق اتحاد المهاجم حيرش يفتح داخل منطقة العلميات لاعب بوخليفة بضربة رأسية. يعادل النتيجة، ليضغط فريق اتحاد السوقر بكل قوة على دفاع اتحاد تلمسان و يتحصل على ركلة جزاء رغم احتجاجات لاعبى تلمسان على الحكم قرتلى ليتولى تنفيذها اللاعب حيرش لكن يضيع.

حاول رفقاء اللاعب قمو تسجيل الهدف الثاني ، حيث ضيّع الأخير فرصة محققة أخرى للتهديف أيضا في الدقيقة 82 بسبب قلة التركيز. كما كاد عبود أن يباغت حارس الفريق المضيف بتسديدة قوية ، لكن كرته كانت فوق إطار المرمى. وتنتهي معه المباراة بمناوشات بين عناصر التشكيلتين.

مهدي عبد القادر