أنهى فريق فتح بن عبد المالك رمضان مرحلة الذهاب لبطولة ما بين الجهات في مجموعتها الغربية في المرتبة السابعة برصيد 20 نقطة من 5 انتصارات والعدد نفسه من التعادلات بدفاع تلقت شباكه 17 هدفا وهجوم سجل 20 هدفا منها 7 امضاها المهاجم هواري نمار صاحب القميص رقم 9.
وقال هواري نمار في تصريحه: “انا من مواليد مدينة أرزيو يوم 24 اكتوبر 1996 ولعبت في فئاتها الصغرى حتى فئة تحت 20 عاما ومنها انتقلت الى اولمبي شلف وبعدها إلى شباب قسنطينة في فئة أقل من 21 عاما”. ويتذكر نمار هواري أول مقابلة له مع الاكابر وعمره لا يتجاوز 20 سنة عندما كان يلعب في صفوف اتحاد الاغواط ، وكان ذلك امام مستقبل واد سلي في بطولة ما بين الجهات في مجموعة وسط – غرب موسم 2017-2018. ويضيف بشأن الفرق التي لعب لها أيضا انه عاد تواليا إلى تشكيلة اولمبي أرزيو موسم 2018-2019 في القسم الوطني هواة قبل ان يتحول في الميركاتو لذات الموسم الى نادي لرجام وأخيرا فتح بن عبد المالك رمضان بداية هذا الموسم قبل أن يستقر به الامر أيضا في مرحلة التحويلات الشتوية الحالية لهذا الموسم في فريق تضامن سوف الذي ينشط في بطولة القسم الوطني هواة في مجموعته الشرقية.
وعن اختياره هذا الفريق صرح قال هواري نمار: “رغم العروض التي وصلتني من عدة فرق مثل شباب سفيزف وجمعية مغنية واتحاد السوقر الذي انضممت اليه شبه رسميا إلا انني تراجعت في الاخير وأمضيت في فريق تضامن سوف لأنني كنت ابحث على رفع التحدي على مستوى أعلى من قسم ما بين الجهات، وأعتقد انني أحسنت الاختيار للعب في فريق من شرق البلاد في القسم الوطني هواة بعد ان لعبت لفريق شباب قسنطينة في الفئات الصغرى”. وعن مستقبله الكروي،يتمنى هواري نمار اللعب في المحترف الاول وفي تشكيلة “فريق القلب مولودية وهران أو في فريق اتحاد العاصمة” على حد قوله.