رفضت رابطة ما بين الجهات تأهيل اللاعب رامي سي سعيد، لحمل ألوان أمل مروانة في مرحلة الإياب من البطولة، وذلك بعد إقدام إدارة فريقه أولمبي بومهرة على إبقائه ضمن تعداد الفريق.
وحسب الكاتب العام للأمل، فإن ورقة التسريح التي جلبها اللاعب، لم تكن كافية لتأهيله، في غياب الشرط الأساسي المتمثل في شطب اسمه من قائمة فريقه والمدونة في موقع الرابطة، مشيرا إلى أن وضعية اللاعب تبقى معلقة، إلى حين تسوية هذا الإشكال، رغم شروعه في التدريبات مع المجموعة.
وفي سياق متصل، كشف ذات المتحدث عن وضع مجموعة من اللاعبين تحت المعاينة، تحسبا للاستفادة من خدماتهم في الميركاتو الشتوي، منهم مدافع جمعية برج غدير بلعويل محمد لمين ومتوسط ميدان اتحاد أولاد إعيش رياض بليلة ولاعب شباب سنجاص تاج الدين طهري، بالإضافة إلى ابن الفريق علي بوخالفة.
من جهة أخرى، تواصل الصفراء تربصها بمروانة، تحت إشراف المدرب سليم عريبي الذي يراهن على هذا المعسكر، لتدارك السلبيات والنقائص التي وقف عليها خلال مرحلة الذهاب، في وقت يأمل في برمجة مباراة ودية نهاية هذا الأسبوع، للوقوف على جاهزية اللاعبين وإدخال التعديلات الضرورية على التشكيلة.