دخلت إدارة شباب باتنة في سباق مع الزمن، للحسم في الإجازة الوحيدة الممنوحة للفريق في الميركاتو الشتوي، بعد أن كانت تراهن على مراجعة قوانين الانتقالات والسماح للأندية بتعويض المسرحين، حيث حولت اهتمامها لجلب صانع ألعاب، عوض حارس مرمى، كما كانت تأمل في وقت سابق.
الإدارة، وحسب مصدر مسؤول في الفريق، وجدت نفسها مضطرة للحفاظ على التعداد الحالي، والاكتفاء بتسريح لبعيلي وحميتي والحارس خيثر، مع السعي لإقناع كل من عمران وبركاني وقحش بالبقاء وتلبية مطالبهم، في ظل حاجة الفريق لخدماتهم والتحديات المنتظرة، أبرزها تحقيق الصعود.
إلى ذلك، عاد أمس اللاعبان عمران وبركاني إلى أجواء التدريبات بملعب سفوحي، بعد مقاطعة دامت قرابة الأسبوع على خلفية المستحقات المالية، التي ظلت تشكل محل خلاف، تزامنا مع اهتمام بعض الأندية الناشطة في المحترف الأول بخدمات عمران، وهو ما جعل الإدارة تصر على التمسك به لإتمام مشواره مع الكاب حتى نهاية الموسم.
من جانب آخر، يعتزم الطاقم الفني برمجة مقابلة ودية يوم الخميس، مع فريق من القسم الجهوي، لتقييم مستوى اللاعبين ومدى استعدادهم لاستئناف المنافسة الرسمية، عقب ثلاثة أسابيع من التوقف، فيما يراهن المدرب بن علي على فترة التحضيرات الحالية، لإزالة النقائص والثغرات التي تعاني منها التشكيلة، سعيا منه لتجهيز الفريق من شتى جوانبه وتمكينه من خوض مرحلة الإياب بتحدي كبير.