نجح رئيس شباب عين فكرون حسان بكوش في إقناع اللاعبين بالعدول عن قرار مقاطعة التدريبات، ووضع حد للإضراب، الذي دخلوا فيه منذ الأسبوع الفارط، احتجاجا على عدم تلقيهم مستحقاتهم العالقة، حيث لم يحصلوا سوى على راتب شهري فقط منذ بداية الموسم.
وحسب مصادنا فإن الرئيس بكوش مباشرة بعد عودته لأرض الوطن، اتصل بأعضاء الطاقم الفني واتفق معهم على العودة لأجواء العمل بداية من يوم أمس، كما تحدث مع ركائز التشكيلة وعدة عناصر أخرى، وأقنعهم بالحضور أمس إلى ملعب علاق عبد الرحمان، واستئناف التدريبات، استعدادا للفترة المقبلة التي تعتبر في غاية الأهمية.
وفي السياق ذاته، يعقد بكوش اجتماعا مع اللاعبين، من أجل منحهم ضمانات بخصوص المستحقات العالقة، وحثهم على التركيز في كيفية إنقاذ الفريق من شبح السقوط، خاصة بعد إنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة غير مريحة، بعدما كان السلاحف يحلمون بلعب ورقة الصعود وعودة فريقهم إلى مكانته الأصلية، بعدما كان في الأمس القريب ينشط في القسم المحترف.
كما سيجتمع الرئيس مع ثنائي الطاقم الفني، للفصل في ملف الميركاتو الشتوي، خاصة في ظل رغبة ترعي ورجيمي في تدعيم الفريق بعناصر قادرة على تقديم الإضافة، علما وأن السلاحف بإمكانهم انتداب أربعة لاعبين، رغم استنفادهم 27 إجازة الصائفة الماضية، لكنهم تلقوا ضمانات بتعويض ملف شرماط، الذي وقع الصائفة الماضية، لفريقين في نفس الوقت.