أفرز فوز مولودية باتنة على اتحاد عين البيضاء حالة من الارتياح وسط الأنصار، الذين كبرت طموحاتهم وصاروا يطالبون باللقب الشتوي كخطوة أولى، في انتظار أفراح نهاية الموسم، حسب تقديرهم وذلك بالتربع على عرش مجموعة الشرق وضمان الصعود بدرجة امتياز.
المدرب سمير حوحو، حتى وإن وصف هذا الإنجاز بالمكسب الكبير كونه سمح لفريقه بالارتقاء إلى الوصافة شراكة مع هلال شلغوم العيد، إلا أنه لم يتوان في رفع قبعة الاعتراف للحراكتة الذين أبدوا برأيه مقاومة كبيرة وصمودا أكبر، إلى درجة أنهم لم يستسلموا بسهولة على حد تعبيره.
ومع ذلك، يرى مدرب البوبية، بأن الظفر بالنقاط الثلاث وعلى قدر صعوبته، لا يمكن أن يخفي بعض النقائص التي ما زالت تلاحق الفريق، ما يعني في نظره أن عملا إضافيا ينتظر الجهاز الفني:» أعتقد بأن العودة الموفقة للفريق إلى الواجهة، بحاجة إلى تثمين، ومن ثمة علينا وضع الفوز في ديربي الحراكتة في طي النسيان والتركيز على بقية المشوار بداية من اللقاء القادم أمام شباب قايس».
وفي هذا الصدد، يأمل حوحو في استغلال فترة الراحة التي ستركن لها البطولة حتى يوم 5 ديسمبر المقبل، لإعادة شحن البطاريات، ومراجعة بعض الجوانب في التشكيلة، مع استعادة المصابين والمعاقبين، فيما ينوي إقامة فترة تربصية  قصيرة، لإزالة الضغط على اللاعبين ووضعهم في حالة نفسية ملائمة.