لم يمر رئيس ترجي آريس لزهر بعزيز عبر أربعة مسالك ليؤكد بأن هذا الموسم يعد بمثابة ولادة جديدة لفريقه الذي لا يملك في نظره خيارا آخر عن لعب الأدوار الأولى في بطولة الجهوي الثاني لرابطة باتنة، معتبرا كل الظروف مواتية لتجسيد هذه الرغبة، انطلاقا من ثراء التعداد المشكل من طاقات شابة، مرورا بكفاءة الطاقم الفني، وصولا إلى تكفل السلطات العمومية باحتياجات الفريق على حد تعبيره.
بعزيز، حتى وإن كان يعي صعوبة الرهانات المطروحة لاشتداد التنافس وتعدد الأندية الطموحة في المجموعة الأولى، على غرار نجم البرج ومولودية وادي الشعبة وأمل برهوم واتحاد بوشقرون، إلا أنه بدا متفائلا باجتياز كل العقبات وركوب قطار الصعود:» شخصيا أنا متفائل بأداء موسم ناجح، لأنني لمست هذه المرة وجود الطاقات الكافية لتحقيق تطلعات الأنصار والالتحاق بالجهوي الأول الذي غادرناه قبل موسمين».
وانطلاقا من قناعته بقدرة أبناء آريس على رفع التحدي، يرى محدثنا بأن هذا الموسم سيكون محطة لاستعادة أمجاد الفريق الذي ظلمته الأيام كما قال، مشيدا في هذا الخصوص بالعمل الذي يقوم به المدرب لمين بوخلوف، وهو لاعب سابق في صفوف البوبية، وذلك من خلال قيادة الترجي إلى كوكبة المقدمة، والظهور بوجه مشرف في مختلف مقابلاته.
من جهة أخرى، كشف بعزيز عن حصول فريقه على إعانة مالية بمبلغ 150 مليونا من البلدية، في انتظار الشطر الثاني من المساعدات، مبديا ارتياحه للدعم الذي يحظى به من طرف الجهات الوصية :» أعتقد بأن وضعية الفريق من الناحية المالية ليست كارثية كما كان الحال في سالف الأعوام، وهو ما ساعدنا على خوض البطولة في ظروف ملائمة. ومع ذلك، آمل في التفاف أوسع من مختلف الفعاليات، وأعد الأنصار بعودة الترجي إلى مكانته الحقيقية التي غادرها مكرها».