أبدى رئيس أولمبي الطارف وليد لعراب، الكثير من التفاؤل بخصوص قدرة فريقه على الظفر بإحدى تأشيرات الصعود إلى وطني الهواة، عبر بوابة المجموعة الشرقية لقسم ما بين الرابطات، وأكد بأن التواجد في مركز الوصافة، يبقى أبرز دليل على نجاح تشكيلة الأولمبي، في التأقلم بسرعة البرق مع أجواء هذا المستوى، في أول تجربة لها في هذا القسم.
واعترف لعراب بأن المخاوف من العودة السريعة إلى الجهوي الأول، كانت كبيرة في أوساط الأنصار والمسيرين على حد سواء، لأننا ـ كما صرح ـ « لا نمتلك الخبرة الكافية في بطولة ما بين الرابطات، والتغييرات التي أقرتها الفاف، زادت من درجة الضغط المفروض على كل الأندية، لكننا في حقيقة الأمر كنا نخشى أن يكون مصيرنا السقوط».
إلى ذلك، عاد رئيس أولمبي الطارف إلى الهزيمة الأخيرة التي مني بها الفريق في الديربي أمام شباب الدرعان، وأكد بأن تشكيلته أدت مباراة في المستوى، لكن غياب الفعالية في الهجوم، حال دون ترجمة الفرص الكثيرة التي أتيحت لعناصره، ولو أننا ـ حسب تصريحه ـ «سارعنا إلى طي هذه الصفحة، وشرعنا في التحضير للمشوار المتبقي، لأن مسعانا يبقى منحصرا في التواجد مع الثمانية الأوائل، والأمر ليس سهلا في المجموعة الشرقية».