باتت البرمجة تشكل صداعا بالنسبة لثنائي الطاقم الفني لشباب عين فكرون رشيد ترعي ولزهر رجيمي، بالنظر إلى معاناة اللاعبين من الإرهاق، جراء المجهودات الكبيرة المبذولة في لقاء مولودية باتنة الأخير، أين لعب رفقاء بولودنين بعشرة لاعبين قرابة عشرين دقيقة، كما أنهم لم يجروا تحضيرات في المستوى، بسبب التأخر في إعداد قائمة اللاعبين.
وحسب البرمجة الجديدة، فإن تشكيلة السلاحف ستكون على موعد مع ديربي قوي، أمام اتحاد عين البيضاء هذا السبت بملعب دمان ذبيح بعين مليلة، قبل التنقل الثلاثاء القادم إلى مدينة واد سوف لمواجهة التضامن، ثم لعب مباراة كأس الجمهورية، في حال التأهل قبل استقبال شباب أولاد جلال، وهو ما جعل الطاقم الفني أمام حتمية التعامل مع هذه الفترة بذكاء، من أجل تفادي خاصة تعرض اللاعبين إلى الإصابات، على اعتبار أن المدافع قزاينية يعاني على مستوى العضلة المقربة، في انتظار معرفة مدة عقوبة ساكر، الذي طرد في اللقاء الأخير.
يحدث هذا في الوقت، الذي أجلت إدارة السلاحف تسوية منحة الفوز أمام مولودية باتنة إلى يوم الخميس، من أجل تحفيز رفقاء قزاينية على مواصلة حصد النتائج الإيجابية، بعد الإطاحة في الجولة الماضية بأحد أبرز المرشحين للعب ورقة الصعود.