يتواصل دعم بلدية باتنة لمختلف الفرق والنوادي الرياضية، من خلال المشاركة الدائمة لرئيس البلدية نور الدين ملاخسو في مختلف النشاطات التي تنظمها هذه الفرق على غرار المنافسات الرسمية التي تخوضها ولقاءاته المستمرة مع اللاعبين والمسيرين لتشجيعهم على تحقيق نتائج أفضل تشرف الولاية بأكملها.

في هذا الصدد، كشف رئيس المجلس الشعبي لبلدية باتنة نور الدين ملاخسو على هامش حضوره للقاء الذي جمع فريق مولودية باتنة ضد فريق مولودية قسنطينة، بملعب أول نوفمبر بوسط مدينة باتنة، عن تخصيص مصالحه لغلاف مالي معتبر قدره 350 مليون سنتيم لصالح النادي كمنحة تحفيزية له ومن اجل وضع اللاعبين في أفضل الظروف لإستكمال الموسم الرياضي وتشرف البلدية، وهي المبادرة التي استحسنها أنصار الفريق وثمّنها مسيّروه.
من شأن هذه الإعانة المالية الهامة التي تدعمت بها خزينة الفريق، المساهمة في التحفيز المادي للاعبين بغية تحقيق نتائج مشرفة في باقي المقابلات القادمة وإنهاء البطولة في المراتب المتقدمة والصعود إلى بطولة القسم الثاني المحترف، وهو الهدف الذي طالب به ملاخسو مسيري ولاعبي الفريق، خاصة في ظل كل التسهيلات التي تقدمها البلدية لمختلف الفرق والنوادي الرياضية الناشطة.
تجاوب أعضاء مجلس الإدارة مع دعوة ملاخسو بالتعهد بالمضي قدما بالفريق نحو تحقيق نتائج أفضل، كما أكد ملاخسو الذي يولي أهمية كبيرة لدعم الفرق الرياضية عن تخصيص نفس القيمة المالية 350 مليون سنتيم أخرى لفائدة فريق شباب أوراس باتنة مع منح مبلغ 300 مليون سنتيم لفريق نجم بوعقال، على أن يتم اقتطاع أغلفة مالية أخرى لدعم الفرق السالفة الذكر بعد دراسة الميزانية الأولية لبلدية باتنة لسنة 2020.
ثمنت الأسرة الرياضية بالولاية على اختلاف توجهاتها خاصة الناشطة في مجال كرة القدم هذه المبادرة من طرف ملاخسو وحرصه على مرافقة مختلف الفاعلين في الرياضة على جعل بلدية باتنة والولاية بصفة عامة في ترتيب الولايات الجزائرية النشطة رياضيا واقتطاع تأشيرة الصعود ومن ثمة إرجاعها إلى مكانتها الطبيعية بين كبار الأندية الجزائرية.