مولودية البويرة تسجل ثاني هزيمة على التوالي و أداء البعض يطرح تساؤلات في لقاء لم نشاهد فيه الكثير انهزمت مولودية البويرة بعقر ديارها أمام متصدر المجموعة بعد اربع جولات نادي نجم القرارم بهدف وحيد حمل توقيع اللاعب بلعطار في الدقيقة 78 مانحا به ثلاث نقاط مهمة لنادي القرارم ، في المقابل كان وقع الهزيمة قاسيا على أسرة المامية(إدارة ولاعبين و انصار) فالتعثر الثاني على التوالي أدخل المامية في مرحلة شك خاصة بعد انهيار الجولة الي سبق لقاء القرارم اين سقط الفريق بثلاثية في آخر دقائق اللقاء أمام نادي برهوم.

الفريق ظهر من دون روح و كعباش أنقذ المامية في أكثر من مناسبة

جميع من حضر لقاء مولودية البويرة الأخير اجمع على الأداء الذي لم يرقى لتطلعات الجمهور الحاضر من محبي المامية حيث تميز بمنح المبادرة للخصم الذي ازعج دفاع المولودية مستغلا تضييع عدة كرات في الوسط و الهجوم ، كما تعددت الفرص التي تألق فيها حارس المامية كعباش و أنقذ المحليين في أكثر من مناسبة ، بينما تفنن هجوم أشبال المدرب حمداني بتضييع الفرص التي كانت سانحة للتسجيل و ان كانت هذه الفرص معدودة على أصابع اليد الواحدة فإن أكثرها خطورة على مرمى الخصم جاءت كردة فعل بعد تلقي الهدف الأول، كما أن أداء بعض اللاعبين طرح العديد من التساؤلات حول تراجع مستواهم مقارنة بما كان ينتظر منهم في فترة التحضيرات.

الأنصار أقامو وقفة أمام مقر الإدارة بملعب بوروبة

تجمع الأنصار صباح اليوم للمطالبة بتوضيحات قبل تفاقم وضعية الفريق بعد حضورهم الغفير و المميز في لقاء القرارم قام بعض أنصار المامية بوقفة أمام مقر الادارة بملعب بوروبة صباح اليوم اين إلتقوا بأعضاء المكتب المسير و طالبو بتوضيحات حول التعثرين السابقين كما اكدو دعمهم للفريق في وقت الشدة وخاصة في انطلاقة هذا الموسم اين ذهب بعضهم للحديث عن تنظيم وقفة احتجاحية أمام مقر الولاية للمطالبة بتدعيم النادي ماليا و عدم تفويت فرصة الصعود هذا الموسم.

التعويض في اللقاء المقبل أفضل رد عن المشككين وهدية للأنصار الأوفياء

في مواقع التواصل الاجتماعي و في معاقل أنصار الفريق كثر الحديث و تباينت آراء جمهور المامية بين متفائل و مشكك في قدرات كتيبة المولودية هذا الموسم في تحقيق الصعود بالنظر للانطلاقة التي بصمت عليها لحد الآن ، فالمتفائلون طالبو بالصبر على رفقاء سعيدون و واثقون من انتفاضة اللاعبين في المباريات المقبلة فإمكانيات اللاعبين يعرفونها حسب تعليقاتهم و تنقصها وثبة بسيكولجية تكون من خلال تقديم مباراة كبيرة أداءً نتيجة وهو الدور الذي من المفترض أن يبرز فيه المدرب والطاقم الفني ككل، اما المشككين في قدرات المامية فهم يرون أن تضييع انطلاقة مثالية من شأنه أن يكبح طموح الفريق و تدارك إهدار النقاط لن يكون سهلا خاصة مع نظام السقوط و النزول هذا الموسم .