تلقى شباب باتنة ضربة موجعة، بعد قرار الجهاز الطبي للفريق القاضي بمنح راحة للمهاجم الهادي قحش تقدر بعشرة أيام، رغم تأكيد الإدارة في وقت سابق بأن نتائج الفحوصات الطبية، التي خضع لها جراء الإصابة التي تعرض لها في اللقاء مع شباب قايس جاءت مطمئنة، وهو ما سيحرم فريقه من خدماته في المباراتين القادمين، أمام كل اتحاد عين البيضاء وشباب أولاد جلال.
ويعتقد بأن الطاقم الطبي، فضل عدم المغامرة بالحالة الصحية للاعب من باب الاحتياط، تفاديا لتفاقم الإصابة التي ظل يعاني منها منذ بداية الموسم، الأمر الذي أثار امتعاض المدرب بن علي، وجعله يسارع إلى البحث عن البديل، خاصة وأن قحش صار يشكل ورقة رابحة في القاطرة الأمامية، وهداف الفريق بتوقيعه أربعة أهداف.
إلى ذلك، قررت الإدارة التنقل اليوم إلى عين البيضاء، لمنح اللاعبين راحة إضافية، وتفادي الإرهاق، في وقت يعتزم الطاقم الفني إجراء آخر حصة تدريبية ظهيرة اليوم بملعب سفوحي، لوضع الروتوشات اللازمة على التشكيلة والحسم في قائمة 18 المعنية بهذا الديربي.
وفي هذا الصدد، سيستعيد الكاب بعض عناصره الغائبة، على غرار ماتيب بعد استنفاد عقوبته وحساني الذي سيتم الاعتماد عليه لأول مرة. علما وأن الرئيس زغينة التزم بصرف منحة الفوز الأخير، قبل موقعة الحراكتة.