كشف رئيس فريق شباب حي موسى محمد مليط، عن قيام مناصرين محسوبين على أسرة “الفيلاج”، بمهاجمة بيته العائلي.

وقال مليط : “تعرض بيتي العائلي لحادث مؤسف بعد قيام مناصرين بمحاولة اقتحامه، ولولا تدخل بعض الجيران لوقعت كارثة وتعرض أفراد عائلتي لمكروه”.
كما أشار رئيس الشباب في سياق حديثه، بأن الأمر بلغ درجة كبيرة من الخطورة والتعفن، منهيا تدخله بالتأكيد على انسحابه واستقالته نهائيا من رئاسة النادي.

وفي سياق منفصل، قام مساء أول أمس الاثنين، أنصار فريق شباب حي موسى، بتنظيم وقفة أمام مقر ولاية جيجل، مطالبين السلطات الولائية تقديم الدعم المالي الكافي للفريق.

وتوجه عشرات المناصرين إلى مقر الولاية، أين رددوا شعارات مطالبة بالدعم المالي للفريق، فيما  أشار متحدثون للنصر، بأن المشكل المالي للفريق أرق من وضعيته كثيرا، وجعله يتخبط في مشاكل عديدة، أبرزها صعوبة تسديد مستحقات اللاعبين والطاقم الفني، فيما طالب آخرون بضرورة رحيل رئيس الفريق مليط، وتجديد المكتب المسير، مشددين على ضرورة تدخل والي الولاية في اقرب وقت.

بالمقابل، تنقل عدد من المناصرين إلى ملعب العقيد عميروش، وقدموا الدعم المعنوي للاعبين، على هامش الحصة التدريبية التي أجريت أول أمس.